قبل ظهور وانتشار استخدام موقع ووردبريس لتصميم المواقع الإلكترونية كان يتم بناء الموقع الإلكتروني من الصفر، مساحة فارغة تبني عليها.

وللبناء على مساحة فارغة ينبغي أن تحفر الأساسات، ثم تأتي بالحديد والاسمنت وكافة المواد اللازمة، فتصب الأساسات وتبني عليها الأعمدة.

أما مع الووردبريس فكل هذا العمل تجده جاهزاً: تم الحفر وصب الأساسات وتجهيز الأعمدة- وبشكل قابل للتعديل كما تريد وترغب.

فلماذا قد أكون مصراً على أن أخترع العجلة (الدولاب) من جديد إذا كان هنالك من اخترعه سابقاً؟ استخدمه وانتقل للتالي.

يشبه الأمر لو انك أردتَ أن تصنع سيارة، فسوف تستهلك وقتاً طويلاً في صنع المحرك مع كل تفاصيله وهيكل السيارة.

أما إذا حصلت على محرك جيد وهيكل جيد جاهزين وقابلين للتعديل كما تريد فيصير الأمر أسهل بكثير، وتوفر وقتاً كبيراً.

هذا تماماً ما صنعه استخدام موقع ووردبريس في صناعة المواقع الإلكترونية، أعطانا الجزء الأساسي جاهزاً وقابلاً للتعديل كما نريد تماماً.

فلا داعي بعد اليوم لتبني من الصفر وتعيد اختراع العجلة، هذا كله تم تجهيزه وتحضيره مسبقاً، وفِّر هذا الوقت وأكمل على هذا الأساس.

والوقت الذي كنت ستستغرقه بصنع الأساس هذا مرةً جديدةً اصرفه في تطوير وتركيب بقية أجزاء الموقع على هذا الأساس الجاهز.

وإذا أردنا ذكر الميزات الكثيرة التي يؤمنها لك استخدام موقع ووردبريس فالكلام يطول جداً، ولكن سوف نذكر هنا الميزات الأهم.

مميزات موقع ووردبريس:

مميزات تصميم موقع ووردبريس

1- الربط بمحركات البحث:

إن تصميم ووردبريس مطابق لمواصفات محركات البحث اللازمة، وله عدة إضافات جميعها توافق مع محركات البحث، مما يزيد وصول الموقع.

لأنه بدون محركات البحث ما الفائدة؟ فلا يصل إليه إلا من يكتب رابط الموقع ليدخله، بالتالي قيمته الموقع تقارب الصفر.

2- التحديثات الأمنية:

نسمع كثيراً باختراق المواقع مع جميع النتائج السلبية لذلك، أما مع الووردبريس فلا يقلقك ذلك الأمر لأنه متابع للتحديثات الأمنية.

وهنالك فريق من الخبراء يتابع الناحية الأمنية ويطورها ويحدثها بشكل مستمر، هذا إضافة لمنتديات الدعم والتطوير الخاصة بووردبريس.

3- لوحة تحكم سهلة:

وهذه ميزة جميلة جداً فيمكنك بكل سهولة وسلاسة ترتيب وإدارة المحتوى في موقعك والتحكم فيه بالصورة التي ترغبها تماماً.

فبكل سهولة تقدر أن تضيف إضافات جزيلة النفع لموقعك، وبكل سهولة تتحكم في كل تفاصيل الموقع والملتيميديا وكل شيء فيه.

4- سهل التنصيب والتطوير:

يمتاز ووردبريس بسهولة كبيرة في التركيب وفي تطوير الموقع وإضافة ميزات كثيرة وقواعد بيانات وتطبيقات مدمجة وكل ما قد يلزم.

وهذا يعطينا ديناميكية كبيرة إلى حدود كبيرة تجعل اهتمامنا ينصبّ على الإبداع بدلاً من تضييع الوقت بمعالجة الأمور التقنية للموقع.

5- التوافق اللغوي:

إن الووردبريس متاح بأكثر من سبعين لغة، وهذا يجعل الأمور أسهل بكثير في التعاطي معه، خصوصاً للشعوب غير الناطقة بالانكليزية.

لأن حاجز اللغة صار من الماضي، والاصطدام بمصطلحات انكليزية معقدة كذلك، فيمكنك بلغتك إدارة موقعك، مما يجعل الأمور أيسر بكثير.

6- سهولة الاستيراد إلى موقع ووردبريس :

كثيرون صنعوا لهم مواقع أو مدونات هنا أو هناك، بهذا النظام أو بذاك، وعندما تنتهي الاستضافة ويجب عليك نقل المحتوى تتعذب كثيراً.

مع وورد بريس هذا كله صار من الماضي، فيمكنك بكل سهولة استيراد محتواك مهما كان نوعه إلى موقعك الووردبريس الجديد.

7- المساهمة والمجتمع:

إن ووردبريس من أهم المصادر المفتوحة المتداولة، يوجد له الكثير من منتديات الدعم والتطوير، يمكنك السؤال فيها عن أي مشكلة.

كما أن الباب مفتوح نحو الإبداع والتطوير على مصراعيه، فيمكنك أن تطور ما شئت وتعرض تطويراتك على المجتمع فتسهم فيه.

8- إتاحة التعديل في موقع ووردبريس:

إن ووردبريس ليس جامداً على الإطلاق، فهو في حنايا تصميمه يترك المجال مفتوحاً على أقصاه لتقوم بالتطوير والتعديل كما تريد.

وبذلك فلك الحرية في كل جزء من موقعك باستخدام ما هو جاهز أو أن تقوم بتعديلات تناسب ما تريده تماماً.

المزايا تصنع الانتشار

المزايا تصنع الانتشار - تصميم موقع ووردبريس

إن المزايا التي ذكرناها هنا لا تمثل إلا جزءاً صغيراً جداً منها، فإذا أردت تفاصيل أوفى فاستعد لكتابة مجلدات عنها.

ولذلك بات حالياً استخدام ووردبريس في صناعة المواقع هو أمر شبه مفروغ منه، لكثرة ما يعطي ميزات لصاحب الموقع ولمصممه.

فبكل سهولة تدير موقعك وتتعامل معه، وعمل المصمم بدلاً من الانصراف إلى (حفر الأساسات) صار في الإبداع في البناء عليه.

وبالتأكيد فإن هذا انعكس انخفاضاً في سعر المواقع، فإن سعر تصميم موقع ووردبريس هو أقل بشكل ملحوظ من سواه.

وهكذا فإن تصميم موقع ووردبريس أصبح الأفضل ورقم 1 لدى الجميع، بكل بساطة لأنه أعطى لكل واحد ما يريده تماماً.

التصنيفات: مواقع الكترونية
مشاركة

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *